sahara

 

تابعت مند سنين خلت ، تحركاتكم لزعزعت الٱمن والإستقرار بالعديد من دول إفريقيا ، وتمويلكم للعديد من التنظيمات المسلحة أو الحركات السياسية والإسلامية الراديكالية وتمويلاتكم السخية لهم ، كما تابعت نشاطكم في تمويل الإرهاب في الصحراء والساحل ،ولقد نفدت العديد من العمليات الإرهابية في الجزائر فقط للإستفادة من حالة الطوارئ في البلاد لإسكات أي صوت مطالب بالإصلاح ، ولترهيب الموقف الدولي من مغبة إنزلاق البلاد إلى أيدي التنظيمات الإرهابية إذا ما وقعت أي إنزلآفات ٱمنية أتناء ما سمي بالربيع العربي (لا مشكلة فكل هذا من حقكم فالكل يعلم ٱنه ربيع للعملاء والمتصهينين العرب لتنفيد مخططاتهم لتقسيم العالم العربي ونهب خيراته ...وإضعاف الأمة ) لكن ٱن تدعموا المهربين بالحبوب المهلوسة لتسريبها للمغرب عبر المنطقة الشرقية للمغرب كما تفعلون مؤخرا في العديد من دول المغرب العربي مستغلين الإنفلات الٱمني الذي تعيشه هده الدول جراء التحولات الأخيرة بها ...فهذا من أول القطرات السامة التي تصبونه في كأس المحبة التي نقدمها لكم ...
أيها السادة إن ما أفاض الكأس ليس هو يوم دعمكم لحركة الخونة مستغلين الٱجواءالمشحونة أتناء ربيع العملاء العرب ، دعما سخيا لهم ولتنظيماتهم الحقوقية حتى أنهم من فرط الكرم ٱرادوا أن يجعلوا يومه 27 فبراير2011 يوم خروجهم للشارع (27 ذكرى تٱسيس جمهوريتكم الوهمية ) غير أن يقظة الشعب المغربي والٱحزاب الوطنية وكافة مكونات الٱمة تصدت لهم وفضحت المؤامرت وجعلت من يوم 20 فبراير يوما إحتفاليا ليتوج بثورة جديدة للملك والشعب يومه 9 مارس فٱنتصرت إرادة الملك والشعب علئ مخططاتكم ليبقى الخونة وكراكيزكم ينزلون للشارع عرضة للسخرية ورمزا خالدا للذل والعار رغم محاولاتهم المكشوفة للإختباء خلف شعارات إصلاح مزعوم ليجعلوا منها حصان طرادة ...الٱغبياء...
ٱيها السادة إن ما ٱفاض الكٱس حقا هو محاولة زعزعت الٱمن بٱقاليمنا الجنوبية ودفعكم بشردمة من أعدء الوحدة وأصحاب السوابق وتجنيدهم لترويع السكان ودعمكم المادي لهم ومخططاتكم العدائية المتكررة للنيل منا ..صحيح أن الله يجعل ذوما كيدكم في نحوركم فالله يقاتل عن اللذين آمنوا وهو ولي المتقين ، لكن أحذركم من مغبة الإستمرار في هذه الألا عيب الصبيانية ..
أيها السادة نحن رغم قوتنا وخبرتنا الكبيرة فنحن لن نهددكم بتدعيم منطقة القبائل أو تأجيج النعرات القبلية و...فيكم فرغم قدراتنا فنحن لن نكون ٱهل فتنة ...
ولن نفضح ما تقومون به وما تروجونه ... في المنطقة ولكن نقول لكم ما قاله جدنا المصطفى عليه ٱفضل الصلاة والسلام ...إحذروا غضب الحليم .
ومرة أخرى فليشهد العالم ٱننا نمد يدنا لكم بالمحبة والإخلاء لما فيه خيروصلاح الٱمة .
"" إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُم ."" صدق الله العظيم .

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

إمضاء: الشريف مولاي عبد الله بوسكروي

http://mohamed6.canalblog.com/archives/2010/11/07/19540709.html